الموقع الرسمي لمحاور المشاهير عدنان الكاتب

عدنان الكاتب يحاور سيدة الأعمال الإماراتية الأميرة نور بني هاشم

حوار: عدنان الكاتب Adnan Alkateb

أجرى محاور المشاهير عدنان الكاتب رئيس تحرير مجلة “هي” مجلة المرأة العربية الأولى، لقاء مع سيدة الأعمال الإماراتية الأميرة نور بني هاشم، وفي هذا اللقاء نتعرف عن قرب إلى سيدة الأعمال الإماراتية الأميرة نور بني هاشم التي أسست مع زميلتها بثينة المزروعي “نادي العشاء”، وقد بدأت حديثها مع محاور المشاهير، عن بداياتها قائلة: أكملت دراستي لغاية الثانوية في الدولة، ثم التحقت ببعثة رئيس الدولة للطلاب المتفوقين علميا، ونلت شهادة البكالوريوس من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، ومن ثم شهادة الماجستير من جامعة هارفرد في التخطيط الحضري، وعدت بعدها لألتحق بشركة “مصدر”. وكنت قد أسست مع زميلتي بثينة النادي. وبعد سنتين من التحضيرات افتتحنا كافيه في مراسي البطين في أبوظبي. وأنا سعيدة حاليا بتسميتي سفيرة لماركة “كيلز”، وهي إحدى منتجات التجميل المفضلة لدي.

عدنان الكاتب يحاور سيدة الأعمال الإماراتية الأميرة نور بني هاشم

تحدثت الأميرة نور عن شركتها قائلة:

تم إطلاق نادي العشاء 57.Dinner Club by No للمرة الأول في نوفمبر 2012، وهو نادي عشاء أنيق وراقٍ يستضيف 20 شخصية على العشاء شهريا في أماكن غير متوقعة في أبوظبي ودبي، ويتناول ضيوفنا العشاء مثلا في موقع أحد المنازل تحت الإنشاء، أو في حوض سباحة خالٍ من المياه، أو على ظهر إحدى الشاحنات، أو في فناء صالة تزلج. ويبدأ الضيوف مساءهم كأغراب لكنهم يتركون المكان كأصدقاء، فهم يتلاقون ويندمجون في الأحاديث، وهم يستمتعون بقائمة العشاء المنزلي المحضّر لهم بعناية. كما افتتحنا “كافيه ن. فيفتي سفن” في أبوظبي، وهو مطعم عصري يقدم فيه الطعام من منتجات محلية طازجة في إطار عصري وراقٍ. ولقد أنعم الله تعالى عليّ وعلى بثينة بدعم عائلتينا وأصدقائنا الذين دائما ما يشجعوننا على تقديم أفضل ما لدينا.

 

وتطرقنا في حديثنا معها عن حياتها الاجتماعية، فقالت:

إن وظيفتي وعملي الخاص يبقيانني مشغولة طوال اليوم وكل يوم. ومع ذلك، فإني لا أشتكي كوني أؤدي عملي بكل الحب والتفاني. وحتى زميلاتي وزملائي في العمل أصبحوا من أقرب الأصدقاء. وعلى الرغم من المشاغل تلك، فإني أنتهز الفرص للخروج واستكشاف أماكن وأحداث جديدة تعج بها دولتنا الحبيبة.

عدنان الكاتب يحاور سيدة الأعمال الإماراتية الأميرة نور بني هاشم

وعن رأيها في المشاركة الحقيقية للمرأة الخليجية في مختلف مجالات الحياة، قالت:

أنا أؤمن بأن دول الخليج العربي بوجه عام ودولة الإمارات بوجه خاص وفرت المناخ الملائم للمرأة الخليجية للارتقاء بدورها في جميع المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتربوية، والكرة الآن في ملعب المرأة الخليجية لتبدع وتنتج وتبرهن للعالم بما تملكه من مواهب وتفكير بنّاء وقدرات خلاقة. أما بالنسبة للمرأة العربية عموما، فأنا أرى أنها احتوت على عامل تغير الزمن، واستغلت تماما الفرص الذهبية المتاحة. وهو ما يجعلني مسرورة جدا وملهمة لرؤية المرأة العربية، وهي تخطو بثبات وعزيمة نحو مختلف مجالات الأعمال والاقتصاد والتعليم، وغيرها. وبهذه المناسبة أنصح من ترغب في النجاح في عالم الأعمال بأن تكون منظمة، وصبورة، ومخلصة في عملها ولا تخاف من الخوض في المخاطر.

عدنان الكاتب يحاور سيدة الأعمال الإماراتية الأميرة نور بني هاشم

وعبرت الأميرة ريم عن سعادتها باختيارها سفيرة لـ “كيلز”، وأضافت:

يشرفني كثيرا اختياري سفيرة لهذه الماركة مع المعماري خالد الشعفار الذي أكن له كل الاحترام، إنها تجربة فريدة وممتعة، وتعلمت الكثير منها. ومن خلال ولائي لمنتجات Kiehls العالية الجودة لمست الفرق الإيجابي الذي تركته على شعري وبشرتي. علما أن منتجي المفضل للبشرة هو

Midnight Recovery Concentrate، وللشعر منتجي المفضل هو live Oil Fruit Deeply Repairative Hair PakO.

 

وردا على سؤالي عن الرجل في حياتها، وكيف تتمنى زوج المستقبل، أجابت:

لا يوجد رجل في حياتي حتى الآن، وأترك ذلك للمستقبل، فإني أؤمن بالقدر والنصيب، وبما كتبه الله تعالى لي.

 

وتحدثت عن الأشخاص الأكثر تأثيرا في حياتها قائلة:

إنهما والديّ، فلقد وضعا ثقتهما بي، وشجعاني على المضي قدما في تحقيق طموحاتي، وأقولها بصراحة: لم يمض يوم دون أن أعتمد على أي منهما في أي شيء. كما أن لأختي الكبرى نصيبا في إلهامي وتوجيهي في أمور عديدة، وأخذت عنها حبي للقراءة، وأن أكون منظمة جدا في التحضير لأعمالي. أما عن شريكتي في العمل، فإني أحب فيها قوتها وتركيزها وحبها لما نعمله سوية، وهو ما يجعلني أعمل جاهدة لأكون الشريكة الحقة.

وعن رؤيتها ونظرتها إلى السعادة وجمال المرأة وقوة الرجل قالت:

جمال المرأة في اتزانها وثقافتها والتزامها، وأن تكون قدوة لأفراد عائلتها وزميلاتها في جميع نواحي الحياة. أما بالنسبة للرجل، فقوته تكمن في شخصيته وحسن تعامله وحسن هندامه ورعايته لأهله.

وبالنسبة لي قمة السعادة حين أرى أفراد عائلتي وصديقاتي يحيطونني بحبهم ودعمهم، وبصراحة فإني أرى نفسي امرأة ذات رؤية ومحبة لخلق بيئة عصرية ونظيفة وراقية، إنها لمتعة أن أستغل الوقت والموهبة والرغبة في استضافة مناسبة تترك أثرا طيبا لدى الناس.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.